تعالَوا يا شباب

صالح الهطالي

(اضغط هنا لتحميل هذه الأبيات)


_______________________________________

قد حلَّ في الدنيا ضياعٌ
نُرْجِعُ الكونَ مُنيراً
نُرْجِعُ القرآنَ نهراً
ونعيدُ الدينَ بُرجاً
ونعيدُ الأرضَ أرضاً
ونعيدُ الناسَ جمعاً
نُرْجِعُ الإنسان يوماً
يعتلي فوق الدنايا
يرتقي عن عِزِّ ذُلٍّ
يُقرِضُ الله حياةً
ويرى جناتِ عَدْنٍ


 

فتعالَوا يا شبابْ
مِن دياجي الاغترابْ
يرتوي منه اللُّبابْ
يعتلي فوق التبابَ
لا أراضي أو ترابْ
لا جموعاً كالذُّبابْ
مثل ما كان الصِّحابْ
ينضوي تحت الكتابْ
يبتغي عِزَّ الحِرابْ
حتى لا يلقى العذابْ
فُتِّحَتْ مِن كُلِّ بابْ