الجهاد

صالح الهطالي

 (اضغط هنا لتحميل هذه الأبيات)


_______________________________________

 

يا شمسُ طُلِّي للمغيبِ فإنني
آيستُ شربَ الشَّهْدِ حتى حسِبْتُهُ
آيستُ أكلَ العيشِ مرٌّ طَعمُهُ

 

آيستُ عيْشًا لا مَحَالَ يَغيبُ
رصاصاتُ وغْدٍ قد تجئُ ولا تغيبُ
وودتُ لو أنَّ الفِراشَ يَطيبُ

*  *  *

هذا أبي مِنْ مِدْفَعٍ قد مُزِّقَتْ
أُمِّي تريدُ لِحاقَهُ في لَهْفَةٍ
هذا أخي في ركنه متقطِّعٌ

 

أشلاؤُهُ والوجْهُ فيهِ مُحَرَّقُ
فرأيتُ منها بطنَها يتشقَّقُ
وبجنبه ذاكَ الرضيعُ يُمزَّقُ

*  *  *

أختي أرادتْ أن تبوءَ بنفسها
حرَّقوا أهلي فلستُ بمنثني
هذا سبيلي في الجهادِ أخذتُهُ
فعلى الجهادِ لقاؤُنا وفراقنا

 

فإذا بها في لمحةٍ كرمادِ
عن نُصرةٍ للهِ والعُبَّادِ
أفَمَنْ أرادَ طريقتي وجهادي
وعلى يدينا مصرعُ الأوغادِ

 

1985م