رمضان لا تغضب

صالح الهطالي

(اضغط هنا لتحميل هذه الأبيات)


_______________________________________

رمضانُ يا عِقْدًا تناثَرَ دُرُّهُ
يا ضيفَ مَن لَصِقَتْ جِباهُ جَبينِهِ
رمضانُ يا شهرَ الصيامِ وساعةً
فيها يبيعُ اللهُ جناتِ العُلى
فيها تصبُّ الكفُّ وِدْيانَ العطا
فيها يُثابُ المرءُ حسبَ صنيعِهِ
رمضانُ يا شهرًا يَزينُ بليلِهِ

 

وتأجَّجَتْ في لَحْظِهِ البركاتُ
وتخَشَّعَتْ في ليلِهِ الهاماتُ
فيها تُباعُ الأرضُ والثرواتُ
للعبدِ إن قَلَّتْ بهِ الهفَواتُ
فيها يزيدُ الذِّكْرُ والصلواتُ
وتُضاعَفُ الأعمالُ والدرجاتُ

رَجْعُ الضمائرِ والأنامُ سُباتُ

*  *  *

رمضانُ مالَكَ قدْ أتَيْتَ مُهَلْهَلاً
ألَمُ الطريقِ ألَمَّ في وَعْثائِهِ
رمضانُ عفوُكَ إن رأيتَ قلوبَنا

رمضانُ عفوُكَ إن رأيتَ جُسومَنا
رمضانُ عفوُكَ إن رأيتَ عيونَنا
رمضانُ عفوُكَ إن رأيتَ مسامِعًا
تَحلُو لها في سمعِها أُغْرودَةٌ
رمضانُ عفوُكَ إن رأيتَ لسانَنا
قد أشْغَلَتْها غيبةٌ ونميمةٌ
رمضانُ عفوُكَ إن رأيتَ مساجِدًا
رمضانُ عفوُكَ إن رأيتَ شبابَنا
يقضي الدقائقَ في المفاسِدِ والخنى
قد ضيَّعَ الأوقاتَ في كرةٍ لهُ
قد أَرَّقَتْهُ إلى الضحى أُغْرودَةٌ
قد سُمِّمَتْ أفكارُهُ فجميعُها
رمضانُ عفوُكَ إن رأيتَ نساءَنا
قد أُخْرِجَتْ من سِتْرِها فكأنها

 

وتَلوحُ في قَسَماتِكَ الأفكارُ
أمْ أنهُ الترحيبُ قادتْهُ فُجَّارُ
لا لم تُصفِّقِ والنفوسَ كبارُ

قد أُنْهِكَتْ والمصلِحينَ ضِرارُ
قد أرمَدَتْها نظرةٌ وسِوارُ
قد أرهَفَتْها بالخنى أوتارُ
وتُصَمُّ إن آيُ الكتابِ تُدارُ
ما أُجرِيَتْ في سطحها أذكارُ
ومَديحُ ذاتِ الصِّيتِ والأِضْرارُ
قد زُيِّنَتْ والعاكِفينَ صِغارُ
يلهو ويلعبُ والصلاةُ تُدارُ
ويعي المفاسِدَ والكثيرُ كبارُ
متحَكِّمًا في عقلهِ المزمارُ
أو رقصةٌ من مُطرِبٍ أو عارُ
شرقيةٌ غربيةٌ مِضرارُ
قد أَبْعَدَتْ عن رأسِها أستارُ
ديكٌ غواهُ الثعلبُ المكارُ

*  *  *

رمضانُ لا تغضَبْ فإنك حالِمٌ
عامٌ يلي وترى فضائلَ أرضَنا
وترى الحياةَ تعودُ من أوحالِها
ونراكَ مبتسِمًا كما قابَلْتَنا

 

في أن يعودَ الماءُ في مجراهُ
وترى شبابًا مُرْضِيًا مَغزاهُ
جَرْيًا إليكَ كمنقذٍ ترضاهُ
ونرى شهورَكَ مَنْبَعًا نهواهُ